تفادي الفشل في مشروعك

0 76

أظهرت الدراسات أن أصحاب المشاريع التجارية الناجحة حققوا النجاح بعد مرورهم بالفشل أو تعرفهم على حالات فشل غيرهم بمعنى أنهم تعلموا من أخطائهم السابقة برأيي يمكن تفادي حالات الفشل من خلال:

  • عمل دراسة وافية بأن المنتج أو الخدمة سوف ستلبي حاجة حقيقية في السوق
  • على صاحب المشروع أن يمتاز بالعزم والصبر ولا يتعجل في جني الارباح وعليه اتخاذ المواقف الايجابية دائما.
  • الفشل ليس هزيمة بل دروس نتعلم منها.
    فيما يلي أوجز بعض الأسباب في فشل المشاريع
    1- عدم الاتصال مع العملاء من خلال الحوار العميق.
    2- عدم الفهم الكامل للعميل والاستماع له. فالعميل يحمل مفتاح نجاحك بعمق، والسلوك، والأحلام، والقيم والوظائف التي تحاول إنجازها.
    3- لا يوجد حوار حقيقي مع العملاء فالحوار هو مفتاح الحل من خلال أي قناة يفضلونها.
    4- لا تمايز حقيقي في السوق (قراءة: عدم وجود مقترحات قيمة وفريدة).
    5- الفشل في تواصل المقترحات القيمة بطريقة واضحة ومحددة ومقنعة.
    للأسف العديد من أصحاب المشاريع يفتقرون بالعمل الجاد لاكتشاف نقطة التمايز مما ينعكس عليهم بعدم توصيل رسالتهم بطريقة واضحة وموجزة ومقنعة. كثيرا ما نرى العديد من أصحاب المشاريع وهم يهوون من الاعلى الى الاسفل من خلال فشلهم في التواصل.
    الحل: يجب تعلم كيفية التواصل بشكل أفضل، كذلك عليك أن تتعلم لغة عميلك ويجب الكف عن محاولة التحدث بلغتك الخاصة، والاستماع إلى الكلمات التي يستخدمونها ومن ثم استخدامها والعودة اليها. بمعنى:
    • هل أنت واضح تجاه عملائك ( من انت وما هي القيمة التي سوف تجلبها لهم ) يجب ان تكون رسالتك لهم مختصرة وواضحة ومقنعة
    • انهيار القيادة بسب عدم عمل دراسة جدوى اقتصادية ملائمة كذلك بسب الضعف في التخطيط والتأسيس، والتخريب الذاتي من خلال مساوئ صنع القرار ومهارات القيادة الضعيفة.
    في نهاية الامر الحل الخاص بك يحتاج إلى التحرك بسرعة دون الحاجة إلى إنفاق الالاف من النقود لمعرفة الخلطة السرية لنجاح مشروعك فباستخدامك الأدوات والمنهجيات والتجارب جميعها بالغة الأهمية.
    ختاما برأيي أنه من المهم لأصحاب المشاريع أن يقضوا بعض الوقت مع التنمية الشخصية.
    كتبه جميل عدنان عبدالحافظ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.